أساسيات فن الديكور – الترتيب

photo 2
أحببت ان أبدأ اول مقالاتي في مجلة “هي” بأساسيات فن الديكور. وسأحاول من خلال هذه المقالات اعطاء نصائح عملية تناسب حياتنا وممارستنا في الخليج.
هناك قواعد عامة يتبعها غالبية مصممي الديكور لخلق تصاميم جميلة وجذابة، ولكن قبل ان أخوض في هذه الأساسيات هناك شيء أساسي على كل شخص القيام به حتى يستطيع إيجاد الجو الجذاب والمريح الذي نراه في كل الصور في مجلات التصميم الداخلي ونتساءل دوما لم بيوتنا لا تكون مثل هذه الصور…
من خلال زياراتي لبيوت العملاء من مختلف الجنسيات شاهدت هذا القاسم المشترك في كافة المنازل من دون استثناء وهو نتيجة طبيعية لحياتنا العصرية ومشاغلها اليومية حتى اننا تنمينا  لو يطول اليوم عن أربع وعشرين ساعة حتى نتمكن من إنهاء أعمالنا.

ما أشير اليه هنا هو النظام والترتيب والاستغناء عن الأشياء التي لا نستخدمها وان كنا نظن اننا نحتاج اليها. بالانكليزية التعبير هو declutter، وعكس النظام والترتيب هو الفوضى. أتمنى ان أكون قد وفقت في شرح المعنى.
من المستحيل ان نصمم ديكورا داخليا جميلا مع انتشار الفوضى في المكان. عل البعض يشير الى بعض التصاميم التي توحي بالفوضى الا ان هذه فوضى مدروسة بدقة ليست بالفوضى التي أعنيها هنا والتي تكون على سبيل المثال كالصحف والمجلات المكدسة، اجهزة الحاسب الآلي القديمة والحديثة التي يتم استخدامها و تلك التي غطاها التراب، كومات الأظرف والفواتير التي ننوي مراجعتها وتصنيفها في يوم من الأيام الخ…
لنعد لجميع الصور التي جمعناها او حفظناها لتصاميم أعجبتنا هل تشتمل اي منها على أشياء واكوام مكدسة ومبعثرة في كل مكان؟ أشك في ذلك…
نصيحتي هنا ان نقوم بجمع كافة هذه الأشياء ووضعها في صندوق او مخزن او دولاب في انتظار اليوم الذي سوف نقرر مصيرها. هل تتذكرون مشهد دولاب مونيكا من المسلسل الاميركي Friends هذا بالضبط ما اعنيه!
لا احد منا يحب ان يقوم بفرز وتصنيف هذه الأشياء او رمي أغراض كانت مفيدة لنا او استخدمناها في يوم من الأيام، الا انه أعدكم متى حددتم الوقت وقمتم بالتخلص من هذه الأشياء تشعرون براحة شديدة وخلق الارضية المناسبة لبدء تطبيق أساسيات فن الديكور.
أتطلع لاستقبال آرائكم وتعليقاتكم على ما كتبت…